حلم محجبة

إجمالي الصفحات 448
غلاف عادىكتاب إلكتروني
إزالة
FacebookTwitter
رمز SKU المنتج: غير محدد التصنيف:

الوصف

شخصية مجهولة وُلِدَت في ريف جدِ بسيطٍ وخلَّاب في أرض اليمن، في منزل قديم أثري، وفي قرية جبلية نائية حيث تسود التقاليد، وتحكمهم سلطة القبيلة. تقوم بمحاولة الاستماع إلى حديث قلبها الثرثار. كانت قد أدركت أنها مختلفة، ولم يكن لذلك الصوت معنى لها سوى أنها تريد منه أن يصمت. كان ثرثاراً؛ فحملت القلم وبدأت تكتب ما يمليه عليها ذلك الصوت.. تفاجأت به يسرد لها خمس قصص أكثر من رائعة، جعلها معه تجوب العالم وتتخذ من تلك القصص كتاباً، يفصل بين كل قصة وأخرى فصل أدبي فريد، يتم فيه الحديث المتبادل بينها وبين قلبها الثرثار. كانت بسببه مختلفة عن أترابها، ولما انتهى الكتاب عَلِمت بأنه رسالة للعالم. بدأت حرباً تثبت فيها أنه صوت مسموع وإن كان يصدر من تحت الأنقاض، وإن كان أسيراً للخوف من كسر قوانين القبيلة، وأنَّ على العالم سماعه؛ لأنه يستحق الخروج إلى النور، وجعلت منه قضية إنسانية نبيلة تقول: “أنا امرأة يمانية”.

الكاتبة حفصة حسين بن شيهون





هي فتاة يمنية عاشت في ظروف مشابهة لكل فتاة وُلِدَتْ في اليمن، ترعرعتْ في ظروف معاكسة تمامًا لما حلمتْ به، قلب عنيد ذاك الذي امتلكتْه؛ إذ جازف بكل شيء آملًا أن يري العالم ما بمقدوره الإصرار على فِعله أمام ما قيل عنه مستحيلًا.



حينما أتمّتْ كتابة خمس قصص أكثر مِن ملهمة، يكتفي القارئ بها عمَّا سواها، أرادتْ جمعها تحت قضية إنسانية مهمة جدًّا، ألا وهي إخبار العالم عن كيان صامت مخبأ وراء الأستار والخوف، عن محاربين عُزَّل لا يمتلكون سِوَى الصبر آملين أن يصل صوتهم للعالم الذي قلما يشعر بوجودهم، تلك الرسالة تناثرت في فصول الرواية؟ مشكلة القصة السادسة لفتاة يمنية محجبة حلمتْ بحصول مَن مَثَّلَتْهم على بعض الحرية والاحترام.

معلومات إضافية

الوزنغير محدد
التنسيق المتوفر

,

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “حلم محجبة”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *