أخبار التلفاز ٣.٠

إجمالي الصفحات 196
غلاف عادىكتاب إلكتروني
إزالة
FacebookTwitterGoogle Plus
رمز SKU المنتج: غير محدد التصنيف:

الوصف

مستقبل الأخبار التليفزيونية الآن.. هل أنتَ مستعدٌّ لها؟ الأخبار التليفزيونية التي لعبتْ دورًا حاسمًا في أكثر الأحداث أهميةً في العالم ، مِن الحروب والزفافات الملكية، إلى الخطوات الأولى للبشرية على القمر في خِضَمِّ ثورة تعمل بالطاقة الرقمية. في سنواتها الأولى كانت الأخبار التليفزيونية حكرًا على الشركات الكبرى والمذيعين الحكوميين الذين سيطروا على ما يُبَثُّ على الهواء ومتى. ثم مكَّنَ التقدُّم التكنولوجي في الثمانينيات المليارديرات، مثل تيد تورنر، وروبرت مردوخ مِن المشاركة في القنوات الإخبارية على مدار أربع وعشرين ساعة في جميع أنحاء العالم عبر الكابل والأقمار الصناعية. اليوم نعيش في تكرار ثالث مضطَّرب: البث عبر الإنترنت ، والذي يغيِّر جذريًّا طريقة إنتاج التليفزيون ومشاهدته وتسليمه. لقد خفضت بشكل كبير ساحل الدخول إلى ما كان ذات يوم مجالًا حصريًّا للحكومات والشركات متعدِّدة الجنسيات، وكبار رجال الأعمال، بحيث يمكن لأيِّ شخص تقريبًا الآن إعداد أخبار عالمية خاصَّة به.. بمن وبماذا يمكننا أنْ نثق؟ في هذه الدراسة المحفِّزة والموثوقة يناقش ظفر صديقي – الذي أطلقَ وأدار أربع قنوات إخبارية عبر ثلاث قارات – الآثار العميقة لهذه القناة الجديدة، ويستهدف روَّاد الأعمال وطلاب الإعلام والمطَّلعين على الصناعة وأي شخص مهتمّ بالأخبار التليفزيونية وتأثيرها على البشرية، وهو بمثابة دليل خطوة بخطوة لإطلاق قناة إخبارية في العصر الرقمي. يقولون إن الثورات لا تأتي بدليل.. هذا واحد يفعل: “إذا كنتَ تعتقد أنَّ الثورة الرقمية في الأخبار تشير إلى نهاية القناة التليفزيونية التي تعمل على مدار أربع وعشرين ساعة، فاقرأ هذا الكتاب، وفكِّر مرةً أخرى.

كان ظفر صديقي محاسبًا يعمل مع KPMG لمدة ثمانية عشر عامًا في البداية كشريك، ثم كمدير عام لإحدى ممارسات الاستشارات الخاصة بها. غادر عالم جداول البيانات في أوائل التسعينيات بعد أنِ اكتشف فرصة لإطلاق دار إنتاج تليفزيوني في مسقط رأسه باكستان ، وتخصَّصَ في توفير برامج الأعمال للمذيعين الأجانب. بعد بضع سنوات ، رأى فرصة لإطلاق شبكة أعمال CNBC عبر ثماني عشرة دولة في الشرق الأوسط، وهي أول علامة تجارية دولية تبثُّ باللغة العربية، وسرعان ما تبع ذلك إنشاء شبكات مماثلة عبر تسع وثلاثين دولة في إفريقيا وباكستان. في وقت لاحق أطلق قناة تليفزيون سما في كراتشي ، وهي قناة إخبارية مختصة بالأحداث الجارية على الساحة على مدار أربع وعشرين ساعة، كما أسَّس فوربس إفريقيا ومحطات FM في باكستان. وفي مجال التعليم لديه شراكات مع جامعة كيرتن في دبي، وجامعة لانكستر في غانا، ولا يزال يشغل منصب رئيس مجلس إدارة جميع الشركات التي يشارك فيها، ويقضي معظم وقته في توجيهها الإستراتيجي ، على الأقل في مواجهة التحدِّيات التي يواجهونها مِن التطور الرقمي الذي يتعامل معه هذا الكتاب.

معلومات إضافية

الوزنغير محدد
التنسيق المتوفر

,

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “أخبار التلفاز ٣.٠”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *