سوسن عبدالله العمران

عرفت سوسن الصديقة، القارئة، والأخت، قبل أن أعرفها ككاتبة. كنا نتبادل الكثير من الروايات والكتب. وكما ذكر بعض الكتاب أن "القراءة لا تصنع كاتباً -فحسب- بل تصنع الإنسان بداخله"، وهذا ما حدث لدى سوسن، مع كل كتاب هناك منعطف جديد، ومع كل منعطف أخذت تتكون العقدة التي لا تحل إلا بالكتابة. مرت الكاتبة سوسن بظروف أدت إلى نضجها مبكرا ككاتبة.فبدأت شخصيات روايتها تتبلور مع بداية حياتها الجامعية، حتى وقت قريب إلى أن استطاعت أن تنسجها كرواية متكاملة الأحداث.أتمنى للقارئ قراءة ممتعة مع أحداث الرواية وأبطالها.أخصائية التخاطب: فاطمة البغلي

FacebookTwitter
x