حينما كُنّا سعداء

تم التقييم بـ 5.00 من 5 بناءً على تقييم عميل واحد
(مراجعة واحدة)
غلاف عادى
إزالة
FacebookTwitterGoogle Plus
رمز SKU المنتج: غير محدد التصنيفات: ,

الوصف

كل ما يحدث لنا يترك ندوباً، وليس كل تلك الندوب تؤذينا؛ بعض الندوب تذكِّرنا

كلما نظرنا إليها أن ذلك الخوف والألم لم يكن بالشيء السهل، وأننا تجاوزنا ذلك

بأنفسنا دونما أحد.

هذه الفكرة وحدها تجعلنا نرى كم كلّفنا ذلك الوقت من أنفسنا؛ حتى وصلنا إلى ما نحن عليه الآن.

أسماء بشير الذيباني

{أسماء بشير الذبياني}من مواليد ديسمبر 1997 م.طالبة أدب إنجليزي..مهتمة بكل ما له علاقة بالفنون من رسم، وموسيقى، وكتابة..”بدأتُ الكتابة كهواية أمارسها في أوقات الفراغ، حتى وجدت نفسي أهيمبتفاصيلها، وأستمتع بذكر وطرح الشخصيات للآخرين...أتعامل مع الشخصيات التي أضعها في كتابي على أنها شخصيات حقيقية؛ لها أفكارها ومعتقداتها الخاصة؛ أي أنها لا علاقة لها بشخصيتي الحقيقية، فهي شخصيات مستقلّة، ليس شرطاً أن تمثلني..“كتبت الكثير قبل هذا، ولكنه الخيار الوحيد الذي قررت نشره...

معلومات إضافية

الوزنغير محدد
التنسيق المتوفر

,

مراجعة واحدة لـ حينما كُنّا سعداء

  1. قُيم بـ 5 من 5

    كتاب ”حينما كنا سعداء” عبارة عن قصة اجتماعية قصيرة. أعجبني أسلوب الكاتبة جداً حسيت لغة الكتاب جميلة وسهلة على الجميع. الكاتبة جداً ماهرة في إيصال المشاعر للقارئ وعلى قلة صفحات القصة إلا أنها مليئة بالنصايح والعبر. الكتاب راح تنهيه بجلسة وحدة بكل مشاعر الخوف على عائلة سمية.
    وصراحة أنا دائماً ما أمل من النصائح الغير واقعية المتضمنة في الكتب ولا تمسني بالقدر الكافي، ولكن الأحداث والمواقف اللي في كتاب “حينما كنا سعداء” مألوفة للجميع وأغلب المواقف راح تحس إنك مريت/ي فيها أو شي قريب منها وراح تحس بالتعاطف جداً مع العائلة جداً وخاصةً شخصية (سمية) حسيت كأنها تتكلم لي وتفضفض لي وفي هذه الفضفضة كلها راح تعطيك نصايح في كيف تجاوز الحياة والخسارة. باختصار كتاب “حينما كنا سعداء” عبارة عن (قرصة) تعلمك تقدير العائلة.
    وهذي بعض الإقتباسات التي لامستني بشكل كبير:
    «حينما كنا سعداء.. كُنّا لا ننظر إلى بعضنا بعمق ولا نرى عيون الآخرين وأنوفهم وشفاههم بنظرة عميقة بل كانت نظرات أقل من عابرة ولم نظن أننا قد نحتاج إلى أن نفعل ذلك، سنموت جميعاً ولن يخلَّد أحد..»

    « ‏عقولنا تشعرنا أن الامور الصغيرة كبيرة، أكبر من أن نحتملها ولكن حينما تمر نعلم أنه تصوراتنا حول بعض الأمور تخدعنا تماماً، تشعرنا أن كل شيءٍ لن ينتهي و سيبقى على حاله، لكنها ستنتهي أسرع مما يخيَّل لك ولا تعطي الأمر أكثر مما يستحق»

إضافة مراجعة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *