دار أوستن ماكولي للنشر تسجل حضوراً مميزاً ومبهراً في معرض الشارقة الدولي للكتاب 2018

شهد جناح مؤسسة أوستن ماكولي للنشر مشاركة متميزة جداً خلال مشاركتها في معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي انطلق في 31 أكتوبر واستمر حتى 10 نوفمبر العام الجاري، حيث حقق جناح الدار نجاحاً مسبوقاً في استقطاب أعداد كبيرة من عشاق الكتب وطلاب المدارس والجامعات.

ماقدمته أوستن ماكولي في جناحها كان محط إعجاب الزوار ونال رضاهم، وعبر الكثير منهم عن مدى إعجابه بمجموعات الكتب والمنشورات المعروضة.

الشارقة الدولي للكتاب هو ثالث أكبر معرض كتاب على مستوى العالم. يقوم على تنظيم المعرض هيئة الشارقة للكتاب، سعياً منها إلى ترويج الأدب ودعم النشر وتأليف وكتابة الكتب، وأيضا وبشكل أساسي القراءة.

أوستن - ماكولي - في - معرض - الشارقة- الدولي-للكتاب
بعض الكتب المعروضة في جناح أوستن ماكولي بابليشرز

 

استضاف المعرض هذا العام حوالي 1874 ناشراً، وضمت رفوف أجنحته أكثر من مليون وستمائة ألف كتاب من 77 دولية حول العالم، هذا فضلاً عن النشاطات الأخرى التي قدمها المعرض، من مؤتمراتٍ للنقاش وحفلات لتوقيع الكتب، إضافة إلى استضافة عدد من الكتاب الذين ألقوا بكلماتهم لجموع الجماهير من زوار المعرض ضمن فعاليات وندوات مخصصة.

يضاف إلى الأنشطة جلسات قراءة الكتب والروايات القصيرة، والكثير من الأنشطة المتميزة، حيث بلغ مجموع نشاطات المعرض 1800 نشاطاً كانت أوستن ماكولي حاضرة على الدوام في الكثير من هذه النشاطات، حيث شاركت في تسويق عدد من الكتب المميزة في المعرض والتي بيع الكثير منها، وجدولت العديد من اللقاءات مع عدد من المؤلفين الجدد ممن يحملون فكراً إبداعياً خلاقاً، ولقاءات الصحافة وموزعي الكتب، هذا عدا عن التجمعات التي تم تنظيمها للمعجبين وعشاق الكتب، الذين تحقق حلمهم بإطلاق هذا المعرض، وقد تم فيها إهداء عشرات الكتب من قبل أوستن ماكولي للزوار وقدمت أيضاً هدايا أخرى.

الجدير بالذكر أن عدد زوار معرض الشارقة الدولي للكتاب بلغ مليونين ومئتين وثلاثين ألف زائر، وهو رقم ضخم حققه المعرض خلال 11 يوماً، بلغت حصة المدارس التي أرسلت طلابها لزيارة المعرض من هذا الرقم 230,000 مدرسة.

أما على مستوى نشاطات المعرض وتأثيرها في رواد الإنترنت والمتابعين عن بعد من جميع أقطار العالم، بلغ عدد المتفاعلين مع أخبار ونشاطات المعرض 2,7 مليون متفاعل، وحقق هاشتاغ  #معرض _الشارقة_الدولي_للكتاب  رقماً ضخماً وصل إلى 70,000  مرة استخدام وإعادة تغريد، ووصل الهاشتاغ إلى مايزيد على 300 مليون مستخدم.

قاعة-أوستن-ماكولي
قاعة أوستن ماكولي

 

عملاء وكتاب أوستن ماكولي كانوا حاضرين أيضاً، بتميزهم وإبداههم أضفوا على جو المعرض وجناح أوستن ماكولي على وجه الخصوص لمسة أدبية روحية، حيث زارت الكاتب (ليام كيلي) الجناح، لترويج كتابه الجديد الذي يحمل عنوان: “ويليام الذي ينتابه القلق”.

 

الكتاتب-ليام-كيلي-أثناء-زيارته-جناح-أوستن-ماكولي
الكاتب ليام كيلي أثناء زيارته جناح أوستن ماكولي

 

الكاتب المتميز (أحمد الشجاع) زار المعرض، وحط في جناح أوستن ماكولي ليطلق من هناك كتابه الجديد “أحلام أحمد”، الذي و في أول انطلاقة له، بيعت كل الكمية الأولية التي طبعت من الكتاب، كان الكاتب حاضراً ليلبي رغبة قرائه بالتوقيع على كتابه الذين حصلوا على نسخ منه، وحصلوا على صور التقطوها مع كاتبهم المميز.

أوستن ماكولي بابليشرز تهنئ هيئة الشارقة للكتاب النجاح العظيم في تنظيم هذه الحدث الضخم، وتشكر أيضاً إدارة معرض الشارقة الدولي للكتاب على تزوديهم البيئة المناسبة والمشجعة للقراءة والكتابة. أوستن ماكولي تتشرف بالمشاركة في الدورة ٣٨ للمعرض للعام القادم ٢٠١٩ ويسعدها تقديم الكثير من الأنشطة المميزة والمفآجات للزوار الكرام من كل أنحاء العالم.

 

 

أنشطة-أوستن-ماكولي-في-معرض-الشارقة-الدولي-للكتاب
أنشطة أوستن ماكولي في معرض الشارقة الدولي للكتاب

 

 

 

 

أوستن ماكولي للنشر تسطع في معرض أبو ظبي الدولي للكتاب 2018

ADBIF أو معرض أبو ظبي الدولي للكتاب نُظّم من قِبل KITAB بالتعاون مع دائرة أبو ظبي للسياحة والثقافة.

هذه كانت المرَّة الأولى لأوستن ماكيلي للنشر أن تكون جزء من المعرض

أقيم هذا الحدث في مركز أبو ظبي الوطني للمعارض من الفترة ما بين 25 أبريل إلى 1 مايو. وتعتبر واحدة من أشهر معارض الكتب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

عُقد معرض أبو ظبي الدولي لأول مرة عام 1981

وقد تكللت بالنجاح على مدار 25 عاماً

يتجمع محبي الكتب من جميع أنحاء العالم تحت سقف واحد ليُظهروا تقديرهم واعجابهم في الأدب

وقد قام العارضين بزيارة معرض أبو ظبي الدولي للكتاب من أكثر من 60 دولة حول العالم

كانت أوستن ماكولي للنشر حاضرة في جناح رقم 7E41، قاعة رقم 7 مع مجموعة فريدة من الكتب الشيقة والمثيرة، وقام العديد من المؤلفين العرب والإنجليز بزيارة الجناح الخاص بأوسن ماكولي، وكما زار المؤلف ليام كيلي أحد المؤلفين في أوستن ماكولي الجناح الخاص لـ أوستن ماكولي والتقط الصور مع الزوّار

Author 'Liam Kelly' with his book 'Worried William' at Austin Macauley's stand during Abu Dhabi International Book Fair 2018.

 

رحلة لا تنسى مع أوستن ماكولي للنشر في مهرجان الشارقة القرائي للطفل

شهد العالم مهرجانًا رائعًا للطفل في الشارقة خلال الفترة من 18 إلى 28 أبريل (2018) ، حيث قدمت أوستن ماكولي للنشر منصة تعليمية رائعة لجميع محبي الكتب.

يقام مهرجان الشارقة القرائي للطفل كل عام بحضور اكثر من 300,000 زائر بالإضافة إلى ما يذيد عن 125 عارضًا. يبدأ العرض بركوب سفينة المغامرات لجميع الأطفال والبالغين والعائلات لتعزيز حبهم وشغفهم بالكتب. تُقام سلسلة من الأحداث خلال هذه الرحلة الملحمية حيث يحصل الأطفال على فرصة لتعلم وتنمية مهاراتهم الفكرية.

جري عرض اوستن ماكولي في القاعة 6 جناح F13. واستعرضت عدد من كتب الأطفال الرائعة. شارك الزوّار من جميع الأعمار في نشاط االتلوين الذي قدمه اوستن ماكولي للنشر مما جعله مكانًا مميزًا لهم، كما استقبل الفريق النشط الضيوف بالعديد من الهدايا عندما وصلوا إلى جناحهم.

تتقدم بالشكر أوستن ماكولي للنشر لإدارة مهرجان الشارقة القرائي للطفل على وجود فريق من ذوي الخبرة والمهارة العالية على متنها وتزويد الأطفال الصغار بعرض هائل في مجال الأدب.

أوستن ماكاولي للنشر في صحيفة (الخليج اليوم)

مدينة الشارقة للنشر، الشارقة: أظهرت المملكة المتحدة، باعتبارها ضيف الشرف في معرض الشارقة الدولي للكتاب ال 36 ، اهتمامها من خلال التعبير عن تقديرها لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، من خلال المنشورات الأدبية التي عرضت على منصتها.

 

نشرت صحيفة الخليج اليوم المقال في 2 نوفمبر، 2017.

 

وقالت جييد روبرتسون، مديرة النشر الدولي في أوستن ماكولي بوبليشرز، إن الرابط القائم بين معرض الشارقة الدولي للكتاب والمملكة المتحدة سيعود بالنفع على سكان المنطقتين. سيقوم أوستن ماكاولي بتصدير الكتب العربية إلى المملكة المتحدة ونيويورك لتلبية شهية الجمهور القارئ للكنب باللغة العربية الذي ينمو أكثر فأكثر مع مرور كل يوم في المنطقتين.

 

قامت المملكة المتحدة، الضيف الفخري أيضا بعرض الأدب البريطاني المعاصر ومخطوطة برمنغهام القرآنية، التي ترجمت خصوصا لتنوير الناس حول الثقافة العربية وطريقة عيشهم.

 

يشارك ممثلون للمملكة المتحدة في هذا الحدث جنبا إلى جنب تحت شعار 2017 سنة التعاون الإبداعي. وتدور الفكرة حول إشراك الثقافة بأوسع معانيها. وهذا يشمل العلم واللغة والأدب والفنون والأعمال التجارية والرياضة والتكنولوجيا.

 

لزيارة المقال الكامل قم بالضغط هنا

مدينة الشارقة للنشر! افتتاح أدبي للعالم العربي

تضيف الشارقة معلما آخر إلى اسمها وهذه المرة هي مدينة الشارقة للنشر، لتحقيق شهيتها لأدبية.

تغطي مدينة الشارقة حوالي 20 ألف متر مربع،وهي مجهزة بأحدث التقنيات التي يحتاجها كل ناشر لتحقيق نجاح مضمون. إضافة إلى ذلك، فإن الثقافة المنطقة الحرة الخالية من الضرائب وطبيعة المنطقة الجزابة تجعلها مكان فريدا تماما.

إذا كنت لا تزال غير مدرك للمفاجأة المسماة المنطقة الحرة للنشر في الشارقة، فإنك تحتاج لقراءة هذا من أحمد بن ركاد العامري، رئيس “هيئة الكتاب ” مدينة الشارقة للنشر هي أول منطقة حرة للنشر في العالم العربي، اتاحت لشركات صناعة الكتب الفرصة للاستفادة من امتيازات الضرائب المعفاة .

محطة واحدة لأبرز الناشرين:

هذا المحور الأدبي تلبية للناشرين الدوليين مثل أوستن ماكوليتم وغيرها الكثير. تعتبر مدينة الشارقة للنشر، بالنسبة لجميع الآخرين الذين يسعون للحصول على اسم في عالم النشر، منصة حيث يمكنهم العمل في بيئة متكاملة ومساندة تماما وتحت سقف الناشرين الدوليين البارزين.

إن خاصية المنطقة الحرة هذه لن تيسر فقط للمؤلفين والناشرين الدوليين عرض مواهبهم بل سيعود بالفائدة أيضا على الكتاب المحليين في المنطقة في منحهم التعرف للعالم. ركاد العامري، اكد على أن مدينة الشارقة للنشر لن تكون فقط مركزا للنشر في الشرق الأوسط فقط، ولكن طيفها سيكون العالم كله. سوف تربط العالم كله، الصين إلى شمال أفريقيا، الهند إلى أوروبا والولايات المتحدة إلى آسيا.

نقلا عن العامري: “في الواقع 365 يوما من معارض الكتب في بقعة واحدة”. لدينا بيئة مثالية للتداول والتدريب. “الكثير من الناس لا يستطيعون الحصول على تأشيرة للولايات المتحدة للتدريب، وأنهم لا يستطيعون تحمل التكلفة. نحن بصدد إنشاء محطة تسوق واحدة للناشرين في الشارقة “. هذا المرفق لن يقدم فقط المهنيين العرب والعالميين في مجال النشر لبعضهم البعض ولكن أيضا سوف تسمح للمواهب الإبداعية للمضي قدما والازدهار.

 

معرض الشارقة الدولي للكتاب2017

انطلق معرض الشارقة الدولي للكتاب عام 1982 تحت رعاية وتوجيه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لتصبح إمارة الشارقة منارة للثقافة والأدب على المستوى العربي والعالمي.

يكمن الهدف الرئيسي من المعرض في تشجيع الناس، وبالأخص الشباب، على القراءة من خلال طرح تشكيلة واسعة من أفضل الكتب وبأسعار تناسب الجميع.

شغفنا: “في حب الكلمة المقروءة
شعار “في حب الكلمة المقروءة” هو التجسيد لشغفنا والمصدر لإلهامنا والسبب لإقامة المعرض. لقد ألهبت هذه الكلمات خواطرنا واستثارت أفكارنا واستحثتنا فترجمناها إلى أفعال، كما حمستنا لتخطي حدود قدراتنا لنصل بمعرض الشارقة الدولي للكتاب إلى قلوب الملايين من القراء والكتاب والناشرين وعشاق الأدب.

عقود طويلة من نشر الكلمة المقروءة

سطّرت دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة برعاية وتوجيه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة الفصول الأولى من معرض الشارقة الدولي للكتاب عام 1982.
رغم أن هدف المعرض الرئيسي كان تشجيع النشء على القراءة، بيد أنه ساهم بغرس حب الأدب في قلوب المقيمين في دولة الإمارات وزوارها من الأعمار كافة، حيث طرحت بالمعرض تشكيلة كبيرة من أفضل الكتب وبأسعار في متناول الجميع.

وفي ديسمبر من عام 2014، تسلمت هيئة الشارقة للكتاب مسؤولية تنظيم وإدارة معرض الشارقة الدولي للكتاب، في خطوة ستساهم بالمحافظة على مكانته، وريادته العالمية، نظراً لكونه القلب النابض لهذه الهيئة الحكومية الجديدة، التي يتركز عملها على تشجيع الاستثمار في الصناعات الإبداعية وزيادة حصتها، وتوفير منصة فكرية للتبادل المعرفي والفكري والثقافي بين الشعوب والحضارات والثقافات، والتأكيد على أهمية الكتاب وأثره في نشر الوعي في المجتمع في ظل التطور التقني وتنوع مصادر المعرفة، وتعزيز مكانة الإمارة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي لاستقطاب المعنيين بقطاع الثقافة بوجه عام والنشر والطباعة والترجمة والتوثيق بوجه خاص وكتاب الطفل وغير ذلك.

 ومع مرور الأعوام، سريعاً ما تحول المعرض الذي يمتد لأحد عشر يوماً إلى احتفالية ثقافية تشارك فيها أكثر من 1500 دار نشر من 64 دولة، ، ويحضرها أكثر من 1.4 مليون زائر من شتى أنحاء العالم، وهو ما جعل معرض الشارقة الدولي للكتاب مفخرة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وأحد الأعمدة الرئيسية التي ارتقت بها لتصبح الآن عاصمة الثقافة في المنطقة.

مهرجان من الفرص

في معرض الشارقة الدولي للكتاب يمتزج التراث بالثقافة والتقاليد الشعبية والفكر الإبداعي المعاصر في توليفة متجانسة منقطعة النظير.

ويقدم المعرض لعشاق القراءة فرصاً لا مثيل لها تتيح لهم اقتناء كتبهم المفضلة بأسعار مناسبة، ويتيح أيضاً أجواء مثالية  للكُتّاب ودور النشر لتبادل الآراء، ومناقشة آخر التطورات، ودراسة فرص التعاون المحتملة.

وفي دورته الجديدة هذا العام، يواصل معرض الشارقة الدولي للكتاب مد جذوره من خلال هذه مشاركة عشرات الكتاب والمفكرين والإعلاميين والشخصيات الثقافية، في نحو 900 فعالية، تتوجه إلى أفراد الأسرة كافة، متضمنة ندوات، ومحاضرات، وأمسيات شعرية، وحفلات توقيع كتب، وعروضاً فنية ومسرحية، وورشاً تدريبية، وجلسات قرائية، والكثير غيرها.

 جوائز تقديرية

اعترافاً بجودة محتواه وتميّز تنظيمه، فاز معرض الشارقة الدولي للكتاب بعضوية العديد من المنظمات الدولية مثل اتحاد الناشرين الأفرو آسيوي، واتحاد الناشرين العرب، ولجنة مجلس التعاون الخليجي المشترك للكتاب، وحظي أيضاً باعتراف اتحاد الناشرين الدوليين.

وصُنّف معرض الشارقة الدولي للكتاب كواحد من أفضل أربعة معارض للكتاب على مستوى العالم عام 2013.ووفقاً لمقالة نشرت مؤخراً في مجلة “ذا بوكسيلر” البريطانية المتخصصة في معارض الكتب، فقد وضع هذا النجاح الرائع معرض الشارقة الدولي للكتاب على قمة التصنيف الدولي لأكثر معارض الكتب أهمية على مستوى العالم.

وفي أبريل 2015، فاز معرض الشارقة الدولي للكتاب بجائزة أفضل إنجاز على مستوى العالم ضمن جوائز التميّز الدولية 2015 التي يقدمها معرض لندن للكتاب، وذلك تقديراً لدور المعرض وإمارة الشارقة في تعزيز دور الثقافة والنشر والتركيز على الأسواق العالمية، وتوطيد التعاون في مجالات الثقافة بين العالم العربي ومختلف دول العالم.

المعرض في أرقام.
البداية: 1982
عدد الزوار في 2016: 2.3 مليون زائر
دور النشر في عام 2016: 1420 دار نشر
الدول المشاركة في عام 2016: 60 دولة

عدد الفعاليات في 2016: 1417

أقسام المعرض
يضم معرض الشارقة الدولي للكتاب أربعة أقسام رئيسية هي:
 • قسم اللغة العربية
 • قسم اللغات الأجنبية
•  قسم الأطفال
 • العارضون الرسميون

حدث أدبي يجمع أفضل كُتّاب العالم
معرض الشارقة الدولي للكتاب حدث ثقافي وأدبي تؤمه جموع المبدعين والكُتّاب الأكثر شهرة في العالم، ويتواصل ارتفاع أعداد الكُتّاب الذين يستقطبهم هذا المعرض عاماً بعد آخر، ما يشير إلى النجاح الكبير والشهرة الواسعة التي يتمتع بها بين المثقفين والقراء.

 الكتب
أعلى الكتب جودة على مستوى العالم تملأ رفوف معرض الكتاب
تمثل الكتب حجر الزاوية في رؤية معرض الشارقة الدولي للكتاب، ولهذا ترتفع أعداد عناوينها  المشاركة كل عام دون الإخلال بتوافقها مع أعلى المعايير الموضوعة على يد منظمي المعرض.

 العارضون 
 أكثر من 1500 عارض من أنحاء العالم كافة
يشهد هذا العام مشاركة أكثر من 1500 عارض في معرض الشارقة الدولي للكتاب، ما يبرز القيمة والمكانة التي يتمتع بها كواحد من معارض الكتب الأكثر أهمية وشهرة على مستوى العالم