ذات مرة في حلمٍ ما

إجمالي الصفحات 122
غلاف عادىكتاب إلكتروني
إزالة
FacebookTwitterGoogle Plus
رمز SKU المنتج: غير محدد التصنيف:

الوصف

عندما يلامس الحلم الواقع يصبح مِن الممكن حدوثه.. فبغضِّ النظر عمَّا فقدتُه في حياتي كنتُ دائمًا أنظر إلى الجانب المشرق، لطالما كتمتُ ألمي لأتمكَّن مِن المضِيّ قُدُمًا. أعتقد أنه إذا كان عامك الجديد يشبه العام الذي يسبقه فأنت بحاجة إلى الحصول على وظيفة لنفسِك، وعندما سئِمتُ انتظار وظيفة لإنقاذ حياتي عمِلتُ على تحقيق حُلمي. أحيانًا فقدان أشياء مهمَّة يمنحنا فرصة لأشياء أفضل، فقط عندما نكون إيجابيِّين أكثر يمكننا أن نرى الضوء تحت البحر، ونرى نهايةً للمحيط. استيقِظِ اليوم لتجعل أحلامك حقيقة، اعمل عليها لأنَّ قصة أمنية 11:11 وأمنية النجم الساقط ليست حقيقة للأسف!

فاطمة السعدي فتاة عمانية تعيش في بلدة عمانية صغيرة محاطة بالإمارات العربية المتحدة. معظم أقاربها مِن الإماراتيين، بما في ذلك والدتها وأعمامها. لديها ابنتان، وقد حصلَت على دبلومها في الأدب الإنجليزي مِن جامعة صحار التي تتبع نظامًا تعليميًّا أستراليًّا. هي ربة منزل، وتعتقد أنَّ الكتابة هي المستقبل الذي تريده لنفسها؛ لأنها تؤمن بأنَّ العمل في مجال تحبه ليس مملًّا أبدًا، فتتطلَّع إلى القيام بشيء يجعل بلدَيها فخورَين، وتؤمن بالجانب المشرق والنهايات السعيدة.

معلومات إضافية

الوزنغير محدد
التنسيق المتوفر

,

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “ذات مرة في حلمٍ ما”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *