القراءة السريعة

تُعتبر القراءة واحدة من أهم المهارات في حياتنا ولابد من إتقانها. حيث تساهم القراءة في تشكيل ٨٠-٩٠٪ من الثقافة التي نكتسبها.

تطور الأمم مرتبط دائماً بمستوي ثقافة الشعوب؛ ولتطوير ذواتنا يجب أن نُعير القراءة مزيداً من الاهتمام من كل أفراد العائلة. في بعض الأحيان قد يشعر البعض بالملل من القراء؛ لذا نحن نقترح عليكم تعلم تقنية القراءة السريعة، ولكن في البداية لنتعرف على مفهوم هذا المصطلح.

 

القراءة السريعة هي تقنية لقراءة النصوص بسرعة أكبر من المعتاد مع المحافظة على فهم المحتوى، جمع المعلومات والمعرفة هى إحدى غرائز البشرية لذلك فإنه من الطبيعي بمجرد تُعلمنا القراءة أن نرغب بالمزيد من المعرفة بشكل أسرع.

 

القراءة - السريعة
صورة تعبيرية عن القراءة السريعة

مفهوم القراءة ظهر في الحرب العالمية الأولى عندما اكتشفت القوات البريطانية أن بعض ملاحي الطائرات لا يستطيعون تمييز الطائرات الألمانية من مسافة معينة.

كيف تتقن القراءة السريعة:

تشترك تقنيات القراءة بعامل واحد ألا وهو تجنب نطق الكلمات وقراءتها بصوت عالي، والتركيز على مجموعة كلمات بدلاً من كلمة منفردة. والآن سوف نتطرق إلى أشهر ثلاث طرق تساعدنا على إتقان القراءة السريعة:

 

طريقة المؤشر:

هذه الطريقة تتضمن الانتقال من خلال الإصبع أو أي أداة تُستخدم للتأشيرعلى كلمة معينة أو فقرة في النص الذي تقرأه، هذا سوف يزيد من تركيزك وقراءتك.

 

  طريقة محدد السرعة أوالتتبع:

أن تقوم بوضع خط تحت الكلمة التي تقرأها، وأن تبقي عيناك فوق رأس القلم خلال قراءتك للجُمل مما سيزيد من سرعة قراءتك.

 

طريقة المسح:

تتضمن هذه الطريقة أن تتبع بسرعة الصفحة وأن تقرأ كلمات معينة أو جمل معينة في النص.

 

 

كيف يمكن تحسين القراءة السريعة:

 

  • تجنب الضوضاء.
  • اقرأ رواية أو مقالة بسيطة.
  • حدد الكلمات التي قرأتها، سوف تساعدك هذه الطريقة على تذكر الكلمات التي مررت عليها مسبقاً.
  • أن تعرف ماذا تريد من خلال قراءتك للنص.
  • تَمرّن، تَمرّن، ثم تَمرّن.

ماهي فوائد القراءة السريعة؟

 

  1. جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات في وقت قصير.
  2. أن تبقى مطلعاً على آخر أخبار أيّ مجال.
  3. أن تزيد من نسبة القراءة سنوياً.
  4. أن تزيد القدرة على التركيز للقارئ.
  5. تساعد على زيادة ابداعك.