الخطوات لأصبح مؤلف في دولة الإمارات العربية المتحدة

إن كتابتك لمسودة كتاب ترغب بنشره لهي مجرد البداية، وهي خطوة واحدة من بين خطوات عديدة؛ حيث أن إيصال كتابك إلى المرحلة النهائية ألا وهي مرحلة التسويق يحتاج العديد من المراحل المتلاحقة وفق منهجية محددة، يمكن تقسيمها إلى عدة مراحل كالتالي:

بعد أن تكون قد حددت مذهبك وأسلوبك وتوجهك في الكتابة، تبدأ بخطِّ ما رسمته في ذهنك كتابةً، فانطلاقتك كمؤلف تبدأ عند وضعك لما تريد تأليفه على الورق كمسودة أولية.

إن سبل النشر المتبعة لنشر كتابك كثيرة، وهي ليست ذات تعقيد، إلا أنك قد تراها قمة في التعقيد في حال لم تكن على اطلاع على طرق ووسائل وأساليب النشر، ولست على دراية بأي من هذه الطرق.

هناك طرق لا حصر لها للنشر، لكن دار أوستن ماكولي تعتمد طريقتين اثنتين فقط، وهما:

  1. طريقة النشر التقليدية.
  2. النشر الهجين أو المشترك.

كان النشر التقليدي هو الطريقة الوحيدة التي يعرفها الكتاب قديماً، وذلك قبل ظهور طريقة النشر الهجين أو المشترك، وهي طريقة تجمع ما بين النشر التقليدي والنشر الذاتي.

إن طريقة النشر التقليدي كانت تتطلب من الكاتب تكليف وكيل من قبله يقوم بعرض الكتاب على الناشرين، دون أن يقدم هذا الوكيل أي ضمانات بأن أحداً من الناشرين سيصغي له ويستقبل الكتاب! وهذا ما كان يحدث غالباً.

أما النشر الهجين أو المختلط، فهو اصطلاح يرمز إلى الحل الوسط في النشر، وهو النشر انطلاقاً من قاعدة مشتركة تجمع بين المؤلف والناشر، وبمعنى أبسط: هي شراكة بين الناشر والكاتب المؤلف.

يقوم الناشرون في طريقة النشر المشترك أو الهجين، بتقديم خدمات لا يملك الكتَّاب القيام بها بأنفسهم، ربما لعدم توافر الوقت الكافي لديهم، أو عدم توفر الخبرة الكافية… وذلك أن الناشر لديه كل ما يلزم من خبرات ومعايير تحريرية حول ما يصلح للنشر.

واضعين نصب أعيننا إيصالك إلى تأليف كتاب مثالي، جمعنا لك قطوفاً من النصائح في حال كنت تنتوي نشر كتاب في قابل الأيام، تساعدك على أن يتعدى قراؤك النخبة الضيقة المحيطة بك. باتباعك لهذه النصائح، قد تصل بكتابك إلى مصافي العناوين الأكثر اكتساحاً في السوق:

الزم القراءة (كن قارئاً من النوع النهم، ومن الطراز الأول)

قد يبدو لك أمراً بديهياً، لكنك قد لا تعلم أنه أمر لا مناصَ ولا مفر منه، بل هو عصب تأسيسك لنفسك، فهي قاعدة عالمية، وهي أنه ما من كاتب يصبح كاتباً إلا بعد إفناء نفسه في القراءة! اِحرص على قراءة الأعمال العظيمة، فالكل يبدأ طريقه بالتعلم من الأساتذة.. وأثناء رحلتك في القراءة، ركز جيداً على الأسلوب، وعلى آلية الكتابة، وبالتأكيد لا تنسَ التركيز على المحتوى.

حدد مجالك الأدبي

إن الوكلاء والناشرين وحتى المكتبات جميعهم حريصون كل الحرص على نوع كتابك، هو في أي مجال؟ قد يقع كتابك تحت هيمنة مجال فكري واحد تعتمده، وقد يقع ضمن مجموعة من التصنيفات في آن معاً! من أجل جذب الجمهور المناسب لكتابك؛ تحتاج إلى تصنيف كتابك بحذر؛ لأن هذا يمثل أداة مبيعات مفيدة للغاية.

لتساعد نفسك أكثر على تحديد فئة كتابك، صنْفَه، مجاله… حاول مقارنته بكتاب مماثل منتشر في السوق، وصنِّف كتابة وفقاً لذاك الكتاب، بالتأكيد أن لك كيانك المستقل وشخصيتك الأدبية المستقلة، إلا أن التصنيف بهذه الطريقة يساعد ويفيد غالباً.

انشر كتاباتك

من الممارسات الجيدة أن تروج لنفسك أولاً قبل الترويج لكتابك. إن تأسيس وتطوير منبرك الاجتماعي في شبكة الإنترنت هو خطوة شديدة الأهمية. أيما كنت قد صغت مخطوطتك أو أنك ما زلت في طَور صياغة الأفكار؛ فلا بد من تأسيس منبرك الاجتماعي الآن؛ الأمر الذي يساعدك في الاطلاع على ردود أفعال المتابعين، وإعطاء فرصة وافية من أجل تحسين النقص في قصتك.

بإمكانك اتباع السبل التالية لتكثيف حضورك الاجتماعي عبر الإنترنت:

  • أسِّس مدونة.
  • اُكتب في منصات التواصل الاجتماعي على الإنترنت.

اُكتب قصص قصيرة وانشرها عبر الإنترنت أيضاً.

ابحث عن وكيل/ ناشر

إن طريقة النشر التقليدية تتطلب وكلاء أدبيين من أجل العمل على المخطوطات، وعلى خلاف ذلك، تعمل طرق النشر المختلطة (الهجينة/ المشتركة) بكفاءة أكبر، ومن دون اللجوء للوكيل، الذي يتمحور دوره حول القيام بالتواصل مع الناشرين ومتابعة عملية وصول كتابك إليهم، والقيام بمهام النشر ومتابعتها معهم. ولعل بعض الكتاب يجدون لدور الوكيل حسناته، لكن عملك على مخطوطتك بشكل مباشر يختصر عليك إشكاليات وتعقيدات وإطالة في الوقت والإجراءات، وهذا ما تمنحك إياه أوستن ماكولي عبر اتباع طريقة النشر المشتركة (الهجينة).

حضّر موادك

أنت بحاجة إلى تحضير بعض المواد الضرورية قبل الشروع بنشر كتابك، وهي ما يلي:

  • نماذج عن فصول كتابك. 2- ملخص عن الكتاب. وهذه المتطلبات مبدئياً تشكل فيما يمكنك اعتباره مكونات عرضك على أوستن ماكولي.

وحتى تتمكن من إظهار إمكاناتك الكتابية فإن أوستن ماكولي سوف تتلمّس منك المتطلبات التالية من أجل الشروع في العمل على نشر كتابك.

العناصر الواجب توفرها تتضمن:

  • ملخص عن كتابك.
  • كلمتك التي ستوضع على الغلاف.

مخطوطة (وتعني مسودة كتابك كاملاً. والمسودة لا تعني بالضرورة أوراقاً، غالباً تكون ملفاً نصياً).

بادر بالتقدم إلى دار أوستن ما كولي

لقد نجحت أوستن ماكولي وبجدارة في تملك قلوب كتَّابها، عبر إعطاء الجدد منهم الفرصة لإيصال أصواتهم للعالم.

إن كنت تحلم بأن تصبح كاتباً في دولة الإمارات العربية المتحدة، بادر إلينا اليوم.

بإمكانك تقديم عملك لنا عن طريق البريد الإلكتروني، أو العادي، أو عبر موقعنا على الإنترنت…

اِملاً الطلب في موقعنا على الإنترنت، وسيتم تحويله فوراً إلى قسم التحرير للمعالجة، إن تمت الموافقة على عملك من قبلنا، ستبدأ معنا رسمياً رحلتك، رحلة “مؤلف ناجح في عالم الأدب”.

وأخيراً

إن رحلتك سعياً لأن تصبح مؤلفاً هي ليست بالرحلة السهلة، وهي في الواقع رحلة طويلة وتتطلب منك الكثير من الصبر. ومع تزايد الشغف والرغبة لدى كثيرين في أن يصبحوا كتَّاباً في دولة الإمارات العربية المتحدة، أثبتت دار أوستن ماكولي دورها المهم في إتاحة الفرص لتسهيل وصول الكتاب الجدد.

إن ما يواجه البعض من صعوبات ورفض في بعض الأحيان خلال سعيهم ليكونوا كتّاباً، لهي بحد ذاتها رحلة مليئة بالإثارة والتفاصيل والتجارب.

على غرار العديد من الصناعات الأخرى في دولة الإمارات العربية المتحدة ، تتطور هذه الصناعة بمرور الوقت وقد تبنت أساليب النشر الجديدة، بما في ذلك الطريقة الهجينة، التي يتزايد اعتمادها حول العالم بمساعدة دور النشر كأوستن ماكولي.

إنك ككاتب تشق طريقك حديثاً؛ تحتاج إلى التسلح بأسلحة عديدة أهمها:

  • المعرفة، والمعرفة لا تأتي من فراغ، بل هي محصلة القراءة والمطالعة، لا بل الاعتكاف على القراءة.
  • ومن ثم البحث عما ينقصك من أدوات أدبية حتى لو احتجت الالتحاق بدورات مكثفة في سبيل ذلك، فلا بأس طالما أن ذلك سيساعدك ويخدم مسيرتك.
  • العلاقات الاجتماعية الواسعة الأطياف: كون علاقات مع محيطك، ووسع الدائرة أكثر فأكثر حتى تصل لأكبر عدد ممكن من شرائح مجتمعك والمجتمعات المجاورة، وكن على تفاعل معهم ومع الناشرين.

ما من أحد يكافح ويتعب إلا ويجد نتيجة كفاحه في النهاية، وأنت عندما تكافح وتنجح، ستستمتع باللحظة التي ستحمل فيها كتابك الأول بين يديك، وهنا ينتهي تعبك ليبدأ الضغط والدور علينا (على الناشر) لتسويق كتابك، وهذا ما نقوم به بكل إخلاص وتفان.

إن كانت لديك مخطوطة (مسودة كتاب) وتعتقد أنها ذات أهمية وقيمة وإثارة، لا تتردد بالتواصل مع دار أوستن ماكولي، فالمؤسسة تفتح أبوابها للجميع، ومن جميع أنحاء العالم.